أرشيف موقع الوزارة
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

إحداث صندوق خاص بتمويل البحث العلمي في مجال مكافحة التطرف العنيف

احتضن مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية CERES يوم الاثنين 22 جويلية 2019 ندوة حول إحداث صندوق خاص بتمويل البحث العلمي في مجال التطرف العنيف نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD.
ترأس السيد سليم خلبوس الحصة الافتتاحية لهذه الندوة بحضور باحثين من مختلف الاختصاصات وممثلين عن مخابر ووحدات بحثية ناشطة في هذا المجال. وأشرف كذلك على إفتتاح الاشغال كل من السيدات والسادة:
- مختار بن نصر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب؛
- ستيف اوتارفولق Steve Utterwulghe الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD؛
- سامية الشرفي المديرة العامة للبحث العلمي؛
- المنصف وناس المدير العام لمركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية CERES.
أكد السيد سليم خلبوس في مستهل كلمته على أهمية هذا المحور على المستوى المجتمعي ومن ناحية مخلفاته الاقتصادية.
«...تكتسي مكافحة التطرف العنيف أهمية قصوى في بلادنا، من حيث تحقيق السلم الاجتماعي ونظراً لتأثير هذه الظاهرة على النمو الإقتصادي وللمخاطر التي تشكلها بالنسبة للإنتقال الديمقراطي... انها ظاهرة مشعبة ومعقدة... تستمد جذورها من الإقصاء والتهميش وتتغذى من الشعور بانعدام العدالة الاجتماعية...».
كما تطرق لضرورة «تفكيك هذه الظاهرة بمقاربة علمية دقيقة تستمد معطياتها من الواقع التونسي حتى نفهم أسبابها الحقيقية والعميقة ونتمكن من معالجتها والتوقي من مزيد انتشارها».
استعرض بعد ذلك الطابع الكوني لهذه الظاهرة مشيرا إلى ان أغلب البرامج التي تم أحداثها من طرف الدول الشريكة كانت ترمي إلى مكافحة التطرف العنيف في البلدان النامية. الا أن البلدان المتقدمة شهدت عودة إنتشار العنف والتطرف في شتى أشكالهما (اجتماعي، سياسي، ايديواوجي... ).
وأشار إلى ضرورة المقاربة البحثية المتعددة الإختصاصات حتى يتم تناول هذه الظاهرة في مجمل أبعادها (النفسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية...) وكذلك لإيجاد حلول وقائية وأمنية وتشريعية. "... العلوم الانسانيه والاجتماعية سوف تمكننا من الفهم والتوقي والتحسيس لمعالجة الظاهرة من جذورها بينما تكنولوجيا المعلومات والاتصال والعلوم القانونية مثلاً سوف تساعد على دعم العمل الأمني والقضائي..."
"... تمكن هذه المشاريع البحثية الايلافية، إن نجحت، ونؤمن انها ستنجح نظراً لكفاءاتنا المتميزة في هذه المجالات، من تشريك الباحثين من هياكل وجامعات ومجالات مختلفة واستقطاب تمويلات هامة، محلية ودولية، واعطاء إشارة واضحة حول نجاعة هذه المقاربة الجديدة في البحث العلمي والتجديد"
وختم مداخلته مؤكدا على دعم وزارة التعليم العالي والبحث لهذا المشروع الذي "... يندرج كليا ضمن توجهات الإصلاح ومنها بالاخص التحفيز على البحث التطبيقي والتركيز على المحاور المرتبطة بالأولويات الوطنية".


undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined
facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
النفاذ الى المعلومة
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
my365
الترسيم الجامعي